محاضرات في التفسير الموضوعي

 

دروس و محاضرات

محاضرة / نظرية حساب الاحتمالات في التوثيقات الرجالية

-------------

أصول و مباني علم الجرح و التعديل

التفسير الموضوعي

التفسير الترتيبي

تاريخ الحديث

 

التعليقات   

 
#4 د. يحيى الدوخي 2016-06-03 17:49
وأما الأخت ليلي الفردوس ؛
وعليكم السلام ورحمة الله ، والشكر لكم أيضا لمراسلتنا وبورك فيك اُ ختنا الفاضلة.
اقتباس
 
 
#3 د. يحيى الدوخي 2016-06-03 17:43
وعليكم السلام ورحمة الله
للإجابة على تساؤلاتكم، أفصل القول على نقاط .
1- بالنسبة للحديث المقبول؛ فنحن قسّمنا الحديث في هذه المشجرة بحسب التقسيم المشهور، عند المتقدمين والمتأخرين، ومعلوم أن الحديث المقبول، هو ما تلقوه بالقبول من غير التفات الى الصحة والعدم وعملوا بمضمونه، فلو دُقق بالسند فلعلك تجد بعض الضعاف او المجاهيل في سنده، فلعل المعيار في قبوله هو المتن، كما في حديث عمر بن حنظلة الوارد في حال المتخاصمين .
ثم يمكن أن يقال أن المقبول جاء في قبال المردود، فيكون أعم، فدرجات القبول يمكن أن تكون في أعلا مرتبة فيكون صحيحا أو قد يكون أقل من ذلك فيكون حسنا وهكذا ... لذلك لم ندرجه لهذه الأسباب المذكورة .

2- أما الحديث الحسن والموثق؛ أعتقد أنه بمعيارنا أنهما متساويان من حيث الأهمية بلحاظ ( الصدق ) وهو العامل الأهم في قبول الرواية، وأما تقديمه في التقسيم فلحظنا فيه الشهرة .

3- وأما التقسيم من حيث المتن؛ نعم يمكن ذلك، ولكننا في المشجرة اعتمدنا فيها على معيار السند والرواة بلحاظ العدد وحالهم والعمل به، نعم يمكن أن يكون هناك تقسياً آخر للمتن وكونه نص وظاهر مؤول ومجمل وهكذا.
شكرا للمراسلة وبارك الله فيكم .
اقتباس
 
 
#2 الدكتور طلال الحسن 2016-05-17 15:54
السلام عليكم
شكرا على هذه المشجرة النافعة.
لدي سؤال حول الحديث المقبول، هل هو نوع مستقل أم مندرج ضمن (الحسن، أو الموثق) ؟ وإذا كان مستقلاً فلماذا لم يدرج ؟
سؤال آخر: هل الحسن أفضل من الموثق أم العكس ؟ وإذا كان العكس صحيحاً فلماذا تم تقديم الحسن عليه في المشجرة ؟
وسؤال أخير: هل يوجد تقسيم للحديث باعتبار المتن ؟ وإذا كان موجوداً فلماذا لم يدرج ؟ فالمشجرة للخبر عموماً وليس للخبر باعتبار رواته.
اقتباس
 
 
#1 ليلى الفردوس 2016-05-14 16:21
سلام عليكم و شكرا لكم
اقتباس
 

أضف تعليق


كود امني
تحديث