محاضرات في التفسير الموضوعي

 

دروس و محاضرات

محاضرة / نظرية حساب الاحتمالات في التوثيقات الرجالية

-------------

أصول و مباني علم الجرح و التعديل

التفسير الموضوعي

التفسير الترتيبي

تاريخ الحديث

 

 هذا الكتاب ( عدالة الصحابة - حوار تقريبي هادئ) رد على الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الذي اتهم الشيعة بسب الصحابة ،قال : إن سب الصحابة وإهانتهم والإساءة إليهم - مُحرَّم تحريمًا قاطعًا، وهو من كبائر الآثام والذنوب، فالآية الكريمة: "وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِى اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِى تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ"- سورة التوبة 100- يفهم منها أن الصحابة معدلون من الله سبحانه وتعالى، ومَن يعترض على أن الآية لم تتحدث عن هذا صراحة، نقول له: إنه يلزم مما ذكر فيها أن يكونوا عدولًا، ويجب أن نفرق بين الدلالة اللفظية للكلمة، ودلالتها بالالتزام، فمثلا: دلالة لفظ اثنين على واحد زائد واحد، يساوى اثنين، يُسمى دلالة لفظية، لكن دلالته على أن هذا العدد زوجى يسمونها دلالة الالتزام، والقرآن الكريم حين قال: "رَضِى اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ" ووصفهم بهذا يلزم منه بالضرورة أن يكونوا عدولا، فلفظ "رَضِى اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ" يدل على شىء، لكن يدل بالالتزام على العدالة، فالعدالة لازمة على كل حال. 

فحبذا لو يقرأ الامام الطيب هذا الكتاب ليجد الرد الهادئ وكيفية مناقشة دلالة الآيات والروايات، وليرى نظرية الشيعة المعتدلة والمنصفة في هذا الأمر .. وليجد أيضا ان الشيعة ملتزمين بخط امامهم علي بن ابي طالب(ع) الذي اوصاهم بان يكونوا زينا ولا يكونوا شينا وان الانسان اخو الانسان اما في الدين او نظيره في الخلق بغض النظر عن طائفته او لونه او عرقه..  

رابط الكتاب / http://d-yahya.net/download/04-%20adalee.pdf

أضف تعليق


كود امني
تحديث