نبكي الحسين؛ لأنه الحسين
لولا دم الحسين عليه السلام؛ لكان العالم يعيش وحشية وقتل وذبح داعش وجاهلية مابعدها جاهلية . ولعاشت الامة عصر التأويل وعدم التمييز بين الحق والباطل ليومك هذا، ولكان يزيد ومنهجه هو المثل الاعلى في ارجاء العالم الاسلامي .. ولغاب تراثنا الشيعي ومنظومته الفكرية وماأصله ائمة اهل البيت عليهم السلام من ثراء علمي يضم بين جنباته كل قيم العدل والتسامح وحب الانسان لاخيه الانسان وغير ذلك ..
هذه خلاصة وثمرة دم الحسين وتضحيته . فيحق لنا ان نبكيك صباحا ومساء؛ لأنك الحسين ..

أضف تعليق


كود امني
تحديث