استاذنا الفاضل : وجدنا جوابا لمركز الابحاث العقائدية حول شبهة : أن الشيعة ليس لديهم علم الجرح والتعديل ؟ وننقل لكم السؤآل والجواب . وما هو ردكم بارك الله فيكم ؟ ( علي الاحسائي)

السؤآل للمركز : متى بدأ علم الجرح والتعديل في الحديث عندنا نحن الشيعة ، قبل اهل السنة ام بعدهم ؟
الجواب : 
ان الشيعة حتى وأن تأخرت عن أهل السنة في مسألة الجرح والتعديل , فان ذلك يعود الى أن الشيعة عندها الإمامة والمعصوم وتلقي الحديث عن المعصوم بعد النبي الى آخر الغيبة الصغرى , فكانوا يأخذون معالم دينهم عن أهل البيت (عليهم السلام) الذين طهرهم الله وأذهب عنهم الرجس , وما كانت لهم حاجة الى علم الجرح والتعديل.
 
جوابنا : ان هذا الكلام ليس دقيقاً وليس علمياً بالقطع واليقين، لان مصب السؤآل لا يتكلم عن وجود المعصوم وعدمه . ووجود المعصوم عليه السلام حافظاً للشريعة بدهي لا يحتاج الى زيادة مَؤنة ، ولكن الكلام  متى بدأ علم الجرح والتعديل وهل أن علماء السنة حازوا قصب السبق في هذا العلم ؟
هذا هو محور السؤآل . وقد أجبنا في هذا الموقع عن ذلك مفصلاً في السؤآل : (هل ان الشيعة عندهم علم الجرح والتعديل..) فراجعه وتأمل فيه بارك الله فيكم.
وقلنا: إن الشيعة لم تتأخر في هذا العلم جزماً ؛ لأن علياً وأهل بيته (صلوات الله عليهم) هم من اصّلوا وأسسوا لذلك وقالوا أنه من الدين وو... والشيعة وعلمائهم السابقون واللاحقون تسير على نهجهم وتقتفي أثرهم ، فانظر حفظك الله لموسوعاتهم الرجالية فانها غنية ووافية بذلك ، وتكفيك نظرة لكتب الطوسي والصدوق والمامقاني والتستري والكلباسي والخوئي والسبحاني وغيرهم؛ لترى بإم عينك تقريراتهم وتقعيداتهم في هذا العلم الجليل .

أضف تعليق


كود امني
تحديث