هل أخضع الشيخ الكليني جميع الاحاديث المتعارضة الى قواعد علم الرجال؟

الجواب /  من البدهي ان ذلك الزمان يختلف عما نحن عليه الان، من تأصيل لقواعد ومباني الجرح والتعديل ، فلا نستطيع القول أنه اخضع مبانيه وفق هذا الزمان . وكذلك الحال عينه  في زمان ابن طاووس والعلامة الحلي عندما تطور علم الرجال، فقد قسم الحديث الى اربعة اقسام ( صحيح حسن وموثق وضعيف ) بعكس ما كان مألوفاً عند القدماء . ويبقى الاحتمال أنه اتكأ واستند على ما يوافق أصول المتقدمين وقواعدهم المقررة آنذاك، وهي إعمال مبنى الوثوق واعتماد القرائن والاستقراء بحسب ماكان يراه ويعتقد به نفس الكليني رضوان الله عليه . والله العالم .

أضف تعليق


كود امني
تحديث