ماذا تقولون فيمن يحاول ان يحبط معنويات جيشنا الباسل في هذا الظرف الحساس؟

جيش العراق مشهود له بصولاته وجولاته على مر التأريخ، وهو السور لحماية الارض والعرض والمقدسات، ومعلوم أن الخسارة في جولة ما، لاتعني الهزيمة أبداً؛ فمن الممكن أن تحصل خيانة هنا أو هناك لظروف معينة؛ ولكن قد تُسخر هذه الهزيمة الى نصر ويستعيد عافيته، والواجب العقلي والاخلاقي والشرعي يفرض على كل فرد منا أن يساند هذه المنظومة العسكرية ويشجعها ولايخذلها، بل ويرفع معنوياتها بكل الوسائل المتاحة . وعدم الاستماع الى القنوات الصفراء التي تتصيد في الماء العكر .

أضف تعليق


كود امني
تحديث