لايمكن لشعب ان يرتقي الى مصاف الدول المتقدمة علميا ومعرفيا اذا كان يعيش الحروب والعسكرة ؛ لانها تتقاطع كليا مع التطور ، لو اسقطنا هذا الامر على واقعنا المعاش نجد اننا نعيش ثقافة العسكرة بكل معانيها حروب منذ ان خلق الله العراق؛ بحيث اننا كلما استبشرنا خيرا بخروجنا من حرب الا ووقعنا في اخرى والتاريخ غير بعيد عن هذه الحقيقة المرة بكل ابعادها.. هل قدرنا ان نعيش هكذا متى نعيش كباقي الامم نتنعم بخيراتنا التي وهبها الله لنا متى؟ متى نرى اطفالنا وشبابنا يعيشون كما اقرانهم من دول مجاورة بنعمة الامان ويكون همهم وشغلهم الشاغل طلب العلم والمعرفة ؛ العراق واهله فيه كل المؤهلات لكي يكون مركزا للاشعاع الفكري والمعرفي ؛ ولكن للاسف ثقافة العسكرة والحروب تقف حائلا امام ذلك الحلم الذي لابد ان يتحقق يوما ما ..

أضف تعليق


كود امني
تحديث